U3F1ZWV6ZTM5MDc0Njg1NjE0OTE3X0ZyZWUyNDY1MTY5MDUwNzYxNw==

شكراً المملكة.... وتوعية لابد منها






أمل أبوالقاسم

بالأمس وانا اتناول الحديث عن مستشفى (إبراهيم مالك) وكما جاء في الأخبار أن السيد والي الخرطوم وعلى خلفية تبني جهاز المخابرات العامة للمستشفى دعا القوات المسلحة والدعم السريع وحكومة الخرطوم ورجال المال والأعمال للدفع بتأهيل وصيانة ودعم الصحة في السودان من خلال المستشفيات التي بلغت ال(54). ثم وفي ذات اليوم التقى سعادة سفير المملكة العربية السعودية "على حسن جعفر" بوزير الصحة الإتحادي وتم خلال اللقاء بحث تفعيل التعاون الثنائي والاستثماري في المجالات الطبية والصناعات الدوائية وتبادل الخبرات والتدريب. وأعتقد أن ذلك بادرة خير تصب في مجال الصحة الذي عانى ما عانى مع التعليم في الحكومة الفائتة وطالهما الإهمال والتقصير رغم أهميتها للحد الذي أدى لنفور العاملين في القطاعين للهجرة وترك المهنة أو العمل فيها بلا روح أو حماس.
وللحق فإن المملكة لم تتوقف جهودها في التعاون مع السودان عند الدعم الذي لم ينقطع حتى الآن سوا ان كان ماديا أو عينيا على كافة الأصعدة. بل ظلت كذلك تتابع أنشطتها والمشاريع التي تنفذها وخلال هذا الأسبوع حضر وفد من من صندوق التنمية السعودي لتفقد المشاريع التنموية والصحية التي تساهم في تمويلها وتلك التي ينظر في امرها مثل مشروع تأهيل المستشفى الجامعي بولاية الجزيرة، ومشروع توسعة المستشفى السعودي بأم درمان فضلا عن أخرى قيد التنفيذ. فشكرا كثيرا المملكة على هذا العطا اللامحدود ونحن نجدك في كل مرفق ومؤسسة وخدمات لا ينضب معينها.
اعتقد إننا فعليا في حاجة ماسة للدعم الوطني ورجال المال والأعمال في بلادنا لا يستهان بهم. يقال ان البلاد تبنى بسواعد بينها وحيث أن الكثير من هذه السواعد في الوقت الراهن تعاني الضعف والهزال فعلى الأقل فالتسهم تلكم القوية إذ ليس من المعقول أن نغل أيدينا إلى أعناقنا وننتظر الهبات الخارجية لابد من بسط اليد الوطنية على كافة الأصعدة اسوة بمن يبسطونها علينا من الخارج.
(2)
وكما اسلفت أيضا لفتني أمر وهو إصابة عدد مقدر من الأطفال بسوء التغذية حيث ترد مستشفى مالك فقط ما بين 4_5 حالات في اليوم وفي هذا الشهر فقط بلغ عدد الأطفال (63) حالة. انتحيت بمسؤل الوحدة وسألتها عن مسببات هذا المرض القاتل وما إن كانوا جميعا من ولاية الخرطوم؟ فردتني بأن الحالات تأتي من عدد من الولايات، مبينة أن بعض الأسر سيما بالجزيرة تعتمد على تغذية صغارها على النشويات بالتركيز على ( نشاة الذرة الواحدة دي) كيما يزيد وزنه وبالفعل يزداد الوزن لكن الدم يصبح فقيرا كون الجسم لم يأخذ حاجته من بقية المواد الغذائية المعروفة. وعليه فلا يغرنكم حجم الطفل أيتها الأمهات فتحت هذا الانتفاخ فراغ قاتل. أيضا نحتاج لبرامج توعية وصحية مكثفة لتفادي هذا المرض اللعين كما دعت الاختصاصات أمس الأول وهن يقفن على الحالات التي تردهن.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة