U3F1ZWV6ZTM5MDc0Njg1NjE0OTE3X0ZyZWUyNDY1MTY5MDUwNzYxNw==

تعرف على دعاء الرسول في ليلة القدر



ليلة القدر، هي الليلة التي يجتهد كل مسلم بالعبادة والأعمال طوال شهر رمضان المبارك
طمعًا في أن ينال أجرها ويجعله الله من عتقائه من النار، ومن المستحب أن يجتهد العبد ويكثر
من الدعاء في هذه الليلة لما فيها من وعد من الله عز وجل بالإجابة، سواء  بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم
من دعاء ليلة القدر أو بالأدعية المستحبة والمأثورة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو بما ييسر الله له.
  • خير الدعاء، دعاء ليلة القدر فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها
    أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم:
    يا رسول الله! أرأيتَ إن علمتُ أي ليلةٍ ليلة القدر، ما أقول فيها؟ قال قولي:
    (اللهم إنك عفو كريم تحب العفو، فاعفُ عني) رواه الترمذي، وقال: حديث حسن صحيح.
  • وقد فسره العلماء بإن معنى (العفو) الترك، ويكون بمعنى الستر والتغطية،
    فمعنى (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعفُ عني). أي: اترك مؤاخذتي بجُرمي،
    واستر عليَّ ذنبي، وأذهب عني عذابك، واصرف عني عقابك.
  • وخير دعاء ليلة القدر من الأدعية المأثورة عن النبي صلى الله عليه وسلم:
  • اللهم اغفر لي ذنبي كله، دقه وجله، وأوله وآخره، وعلانيته وسره.
  • عن أنس بن مالك رضي الله عنه، قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
    (اللهم {ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار} (البقرة:201) رواه البخاري.
  • وعن عمار بن ياسر رضي الله عنه، قال: دعوات سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو بها:
    (اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق أحيني ما علمتَ الحياة خيراً لي،
    وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي، اللهم وأسألك خشيتك في الغيب والشهادة،
    وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الفقر والغنى، وأسألك نعيماً لا ينفد،
    وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضاء بعد القضاء، وأسألك بَرْد العيش بعد الموت،
    وأسألك لذة النظر إلى وجهك والشوق إلى لقائك في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة،
    اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين
    ) رواه النسائي.
  • ومن دعاء النبي صلى الله عليه وسلم أيضًا:
    اللهم إني أعوذ بك من غلبة الدين، وغلبة العدو، وشماتة الأعداء،
    اللهم إني أعوذ بك من جهد البلاء، ومن درك الشقاء، ومن سوء القضاء،
    ومن شماتة الأعداء، اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن، والعجز والكسل،
    والجذام، والجبن والبخل، ومن المأثم والمغرم، ومن غلبة الدين وقهر الرجال

أفضل الأعمال في ليلة القدر

  • ومن أفضل الأعمال التي يجب على كل مسلم الحرص عليها:
  • إحياء الليلة بالقيام، ففي الصحيحين واللفظ للبخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”
    وصلاة الليل تؤدى مثنى مثنى،كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح
    صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”
    وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إحدى عشرة ركعة، كما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها،
    وهو مجرد فعل من رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن اقتصر عليه فهو أفضل، ومن زاد فلا حرج عليه،
    فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يصلون عشرين ركعة على عهد عمر وعثمان وعلي،
    قال الترمذي: وأكثر أهل العلم على ما روي عن عمر وعلي وغيرهما من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
    عشرين ركعة، فهو قول الثوري وابن المبارك والشافعي، وقال: هكذا أدركت الناس بمكة يصلون عشرين ركعة”
  • الدعاء، وخصوصاً ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من دعاء ليلة القدر
    فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها؟
    قال: قولي: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني” رواه أحمد وابن ماجه والترمذي وصححه.
  • الإكثار من تلاوة القرآن وذكر الله تعالى والزيادة في الطاعات، ولا يجب على المرء ختم القرآن في هذه الليلة،
    ولكن إن أمكنه ختمه فقد حاز أجراً عظيماً.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة